"اختراق طبي" قد يضع نهاية لالتهاب المفاصل الروماتويدي

الصحة

صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/x0lh

وجدت دراسة جديدة أن عقارا يستخدم لتخفيف الأعراض المؤلمة لالتهاب المفاصل الروماتويدي قد يمنع تطور المرض قبل حدوثه أيضا.

وأطلق الباحثون تجربة عشوائية لعقار abatacept، شملت 213 مريضا معرضين لخطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي في المستقبل، بناء على الأعراض المبكرة مثل آلام المفاصل.

وفي البداية، اختار الفريق 110 مشاركين لإعطائهم عقار abatacept، في حين تناول 103 من المشاركين علاجا وهميا لمدة عام، مع متابعتهم لمدة 12 شهرا أخرى.

وتبين أنه بعد السنة الأولى، أصيب 29% من مجموعة العلاج الوهمي بالتهاب المفاصل الروماتويدي، مقارنة بـ 6% فقط لمجموعة abatacept. وبعد السنة الثانية، ارتفعت هذه النسب إلى 37% في مجموعة الدواء الوهمي و25% في مجموعة abatacept.

ولكن العقار قد يسبب آثارا جانبية خفيفة، بما في ذلك الغثيان والإسهال.

ويقول أندرو كوب، طبيب الروماتيزم من جامعة كينغز كوليدج لندن في المملكة المتحدة: "هذه أكبر تجربة للوقاية من التهاب المفاصل الروماتويدي حتى الآن، والأولى التي تظهر أن العلاج المرخص للاستخدام في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي فعال أيضا في منع ظهور المرض لدى الأشخاص المعرضين للخطر".

ويحدث التهاب المفاصل الروماتويدي بسبب مهاجمة الجهاز المناعي لأنسجة الجسم، ويعمل abatacept عن طريق تثبيط استجابة الخلايا التائية، التي تلعب دورا رئيسيا في جهاز المناعة.

وفي حين أن النتائج واعدة وتظهر بعض الأدلة على وجود تأثير دائم، إلا أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث.

نشر البحث في مجلة لانسيت.

المصدر: ساينس ألرت

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا