"ميدل إيست آي": دول الخليج تحذر الولايات المتحدة من شن ضربات على إيران من أراضيها أو مجالها الجوي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/xckj

نقل موقع "ميدل إيست آي" عن مصادر أن "دول الخليج تحث الولايات المتحدة على عدم استخدام القواعد العسكرية الأمريكية على أراضيها لشن ضربات ردا على أي هجوم إيراني محتمل على إسرائيل".

وقال مسؤول أمريكي كبير تحدث مع موقع "ميدل إيست آي" البريطاني بشرط عدم الكشف عن هويته إن "حلفاء الولايات المتحدة في الخليج يعملون وقتا إضافيا (بشدة) لإغلاق السبل التي يمكن أن تربطهم بالانتقام الأمريكي ضد طهران أو وكلائها من قواعد داخل ممالكهم".

وأشار الموقع إلى أنه "مع تصاعد التوترات، أثارت المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وعمان والكويت تساؤلات حول التفاصيل المعقدة لاتفاقيات القواعد التي تسمح لعشرات الآلاف من القوات الأمريكية بالتمركز عبر شبه الجزيرة الغنية بالنفط"، كما أنهم "يتحركون لمنع الطائرات الحربية الأمريكية من التحليق فوق مجالهم الجوي في حالة قيام الولايات المتحدة بشن ضربة انتقامية على إيران".

وحسبما صرح مسؤولون أمريكيون حاليون وسابقون للموقع، لقد أمضت الولايات المتحدة عقودا من الزمن في الاستثمار في القواعد العسكرية في الخليج، ونظرا لقربها من إيران، فإن هذه القواعد الجوية ستكون منصات الإطلاق الأكثر ملاءمة للولايات المتحدة ضد إيران.

وذكر الموقع أن "إحجام ممالك الخليج يؤدي إلى تعقيد استعدادات إدارة بايدن، في الوقت الذي تجري فيه مناورات حربية حول كيفية الرد على هجوم إيراني محتمل على إسرائيل".

ونقل عن مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين أنهم "يعتقدون أن الهجوم وشيك".

هذا وأكد وزير الدفاع الإيراني محمد رضا قرائي أشتياني أن أي دولة تفتح أجواءها أو أراضيها أمام إسرائيل لضرب إيران، ستلقى الرد الحاسم من بلاده.

واليوم السبت، أعلن الحرس الثوري الإيراني الاستيلاء على سفينة مرتبطة بإسرائيل في مضيق هرمز.

في حين اتهم وزير الخارجية الإسرائيلي إيران بالقرصنة بعد الاستيلاء على السفينة، وطالب العالم بتصنيف الحرس الثوري الإيراني تنظيما إرهابيا.

يشار إلى أن صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية أفادت قبل يومين أن إيران أوقفت ردا عسكريا كبيرا على إسرائيل في اللحظات الاخيرة بعد تحذير أمريكي لطهران بأن واشنطن ملزمة بالدفاع عن إسرائيل.

وذكرت الصحيفة نقلا عن مصادرها أن "هناك دلائل متزايدة على أن إيران كانت تستعد في الأيام الأخيرة لضربة انتقامية ضد إسرائيل ردا على اغتيال 7 من عناصر الحرس الثوري الإيراني بينهم العميد قائد فيلق القدس في سوريا ولبنان محمد رضا زاهدي والعميد محمد هادي حاجي رحيمي في قصف استهدف قنصلية إيران في دمشق.

المصدر: "ميدل إيست آي" + RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز