الممالك العربية تمنع الغارات الجوية الأميركية في المنطقة

أخبار الصحافة

الممالك العربية تمنع الغارات الجوية الأميركية في المنطقة
الممالك العربية تمنع الغارات الجوية الأميركية في المنطقة
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/x08n

دول الخليج، الراغبة في تحسين العلاقات مع طهران، تمنع تنفيذ غارات أميركية من أراضيها. حول ذلك، كتبت كسينيا لوغينوفا، في "إزفيستيا":

تمنع الدول العربية الطائرات الأميركية من التحليق، ما يعقّد عمليات واشنطن ضد القوات الموالية لإيران في المنطقة. وكما كتبت وسائل الإعلام الغربية، فإن بيت القصيد هو أن الدول التي تسعى إلى نزع فتيل التوترات في العلاقات مع طهران لا تريد السماح بتصعيد ينجم عن التصرفات الأميركية.

وبحسب ما قال الباحث في قسم الشرق الأوسط وما بعد الاتحاد السوفيتي بمعهد الاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية، التابع لأكاديمية العلوم الروسية، فاسيلي أوستانين-غولوفنيا، لـ"إزفيستيا"، فعلى الرغم من الخطاب الإيراني القاسي بخصوص العمليات في غزة واليمن والعراق والعمليات ضد طهران نفسها، ولا سيما قتل قادة بارزين في الحرس الثوري الإيراني، فإن الجمهورية الإسلامية تتصرف بضبط نفس تام، وفقا لمعايير الوضع القائم في الشرق الأوسط.

وقال: "عمليات وكلاء طهران في سوريا والعراق، في الواقع، تتناسب مع الاستفزازات التي يقوم بها خصوم الجمهورية الإسلامية ضدها. وإذا قارنا الإمكانات العسكرية للولايات المتحدة وحلفائها، التي حشدتها في عملية حارس الازدهار، بالإمكانات العسكرية لإيران، فإن التفوق المطلق سيكون في جانب واشنطن".

ومع ذلك، ووفقا لأوستانين-غولوفنيا، إذا أخذنا الوضع، وعلى وجه التحديد في الشرق الأوسط، فإن إيران لديها كل الفرص للعمل بفاعلية على نطاق إقليمي. بداية، في منطقة الخليج، التي تعد من أهم شرايين صادرات النفط والغاز في العالم.

و"العرب، أقرب جيران إيران، يفهمون ذلك جيدًا. لذلك لديهم موقف سلبي للغاية تجاه التصعيد المباشر المحتمل بين واشنطن وطهران. فبالنسبة إليهم، هذا السيناريو غير مرغوب فيه، وليس فقط لأن المملكة العربية السعودية قامت بتطبيع العلاقات مع إيران، بل لكي تعالج المنطقة مشاكلها بنفسها".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا