لغم روسي ينشر الرعب في صفوف الجنود الأوكرانيين

العلوم والتكنولوجيا

لغم روسي ينشر الرعب في صفوف الجنود الأوكرانيين
صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/x0i8

يمكن لمدافع الهاون الذاتية الحركة الفائقة القدرة عيار 240 ملم من طراز "تيولبان" (الخزامى) استخدام أنواع مختلفة من الذخائر، بما في ذلك ألغام "سميلتشاك" العالية الدقة.

وقد نشرت شبكات التواصل الاجتماعي صورا لهذا اللغم القوي الجاهز للاستخدام.

ويتم توجيه اللغم من الأرض أو من الجو بواسطة جهاز ليزري للدلالة على الهدف من طراز "1 دي 15".

ويمكن أن يستخدم مدفع الهاون بالتعاون مع مسيّرة "أورلان" الاستطلاعية التي توجه اللغم بواسطة مقياس المسافة الليزري. وعند ذلك يطلق اللغم إلى ارتفاع 5000 متر، حيث ينقض عموديا نحو الهدف المراد تدميره. وفي هذه الحالة بإمكانه تدمير بناء متعدد الطوابق حتى بدون استخدام الرأس القتالي.

لغم روسي ينشر الرعب في صفوف الجنود الأوكرانيينمدافع "تيولبان" الروسية

 وبلغ وزن اللغم 134.2 كلغ حيث تزن المتفجرات 32 كيلوغراما.

وطول اللغم 1635 ملم، سرعته الابتدائية 358 متر/ثانية، المدى الأقصى للرمي يزيد عن 9000 متر.

وهناك كذلك نسخة معدّلة من اللغم بوزن 134 كلغ حيث ازداد وزن المتفجرات بـ8 كلغ ووصل مدى الرماية 9500 متر.

واستخدمت مثل هذه الألغام لأول مرة ضد النازيين الأوكرانيين من كتيبة "آزوف" في أثناء اقتحام مصنع "آزوفستال" في ربيع عام 2022. كما يتم استخدامه على نطاق واسع في كل المحاور للعملية العسكرية الخاصة، حيث ينشر الرعب بين الجنود الأوكرانيين.

وبالإضافة إلى ذلك تستخدم مدافع "تيولبان" كذلك ألغام "نيربا" النفاثة بوزن 230 كيلوغراما القادرة على إطلاق النار إلى مسافة 19300 متر.

المصدر: روسيسكايا غازيتا

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا