إعلاميون روس: ماسك المنكسر.. يقاوم واشنطن في أوكرانيا ويعجز عن مقاومة تل أبيب في فلسطين

أخبار العالم

إعلاميون روس: ماسك المنكسر.. يقاوم واشنطن في أوكرانيا ويعجز عن مقاومة تل أبيب في فلسطين
إيلون ماسك (صورة أرشيفية)
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/whzg

وافق رجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك على عدم تفعيل خدمات الإنترنت الفضائي (ستارلينك) التابعة له في غزة إلا بموافقة تل أبيب، وهو ما اعتبره إعلاميون ومحللون روس "انكسارا" لماسك.

وجاء في تصريح لوزير الاتصالات الإسرائيلي شلومو قارعي أن ثمة "اتفاقا مبدئيا مع رجل الأعمال" ينص على عدم تفعيل خدمات "ستارلينك" في غزة إلا بموافقة السلطات الإسرائيلية.

وكان ماسك قد تصدر عناوين الأنباء في سبتمبر الماضي، وتعرض لاتهامات بالخيانة بسبب رفضه طلبا لأوكرانيا بتفعيل شبكة "ستارلينك"، لشن هجمات أوكرانية على القرم، وقال حينها إن شبكته "لا يمكن استخدامها لشن هجمات أوكرانية على القرم، لأنه ينتهك اتفاقية الاستخدام مع الشركة"، حيث أن "ستارلينك"، وفقا لماسك، هي "منظومة مدنية"، ولا يمكن استخدامها في "العمليات العسكرية الهجومية".

اليوم، تحظى زيارة إيلون ماسك إلى إسرائيل بأكبر تغطية لشخصية أجنبية لإسرائيل منذ التصعيد، وفقا لـ "وول ستريت جورنال"، فيما أشارت "واشنطن بوست" إلى أن هدف ماسك من الزيارة كان "تهدئة الاحتجاجات على دعم ماسك لنظرية المؤامرات المعادية للسامية".

وكان رجل الأعمال قد تعرض لانتقادات واسعة لقراره إضعاف الإشراف على المحتوى على شبكة التواصل الاجتماعي X المملوكة له، حيث ارتفع عدد المنشورات المدافعة عن المدنيين في غزة، وعن الحقوق الفلسطينية، فيما يطلقون عليه اصطلاحا "العداء للسامية".

وعلى الرغم من أن هدف ماسك الواضح هو "تهدئة الاحتجاجات"، على حد تعبير الصحف الأمريكية، إلا أن بعض المحللين في روسيا يرون أن ماسك قد ذهب إلى إسرائيل "صاغرا"، بسبب ما أسموه "تذكيرا بأن ممارسة الأعمال التجارية في الولايات المتحدة تتطلب اللعب وفقا لقواعد معينة، إذا لم يتم اتباعها، فقد تسوء العاقبة". وهو ما كسر إرادة رجل الأعمال الأمريكي ودفعه إلى مهادنة تل أبيب، على الرغم من قدرته في وقت سابق على مواجهة البيت الأبيض. استطاع مواجهة الولايات المتحدة في أوكرانيا، وعجز عن مواجهة إسرائيل في غزة.

وكان ماسك قد صرح خلال زيارته بأن الوضع في غزة لا يترك خيارا سوى "قتل أولئك الذين يصرّون على قتل المدنيين. لا خيار آخر. فهم لن يغيروا رأيهم. ثانياً: يجب تغيير التعليم حتى لا يتعلم الجيل الجديد من القتلة كيف يصبحوا قتلة".

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا