الرئيس الإيراني: أقل عمل ضد مصالح إيران سيقابل برد هائل وواسع النطاق ومؤلم ضد جميع مرتكبيه

أخبار العالم

الرئيس الإيراني: أقل عمل ضد مصالح إيران سيقابل برد هائل وواسع النطاق ومؤلم ضد جميع مرتكبيه
الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/xd8t

أعلن الرئیس الإيراني، إبراهیم رئيسي، أن أقل عمل ضد مصالح إيران سيقابل برد هائل وواسع النطاق ومؤلم ضد جميع مرتكبيه.

وأكد رئيسي خلال اتصال هاتفي مع أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد إن "عملية (الوعد الصادق) تمت بنجاح بهدف معاقبة المعتدي، والآن نعلن بکل حزم أن أقل عمل ضد مصالح طهران سيقابل برد هائل وواسع النطاق ومؤلم ضد جميع مرتكبيه".

وجرى الاتصال بين رئيسي والشيخ تميم يوم الاثنين حسبما ذكرت وكالة الانباء الايرانية "إرنا".

واعتبر رئيسي أن "القضية الراهنة الأهم في المنطقة وحتى العالم هي استمرار الإبادة الجماعية الوحشية ضد الفلسطينيين في غزة وضرورة بذل جهود فعالة لوقف جرائم الکیان الصهيوني".

وأضاف إن "قتل الأطفال والإبادة الجماعية والجرائم الفظيعة التي يرتكبها الصهاينة مستمرة بدعم كامل من أمريكا وبعض الدول الغربية لكن شعب غزة المظلوم والأقوياء لا يزال منتصرا في الميدان بمقاومته".
ووصف قصف إسرائيل للقنصلیة الإیرانیة في دمشق بأنه "مؤشر على يأس الکیان بسبب عدم تحقيق أغراضه في مهاجمة غزة".
بدوره، قال الشيخ تميم أن إيران وقطر "ستدعمان بعضهما البعض في كل الظروف"، بحسب "إرنا".

ونفذت إيران السبت هجوما غير مسبوق انطلاقا من أراضيها استهدف مواقع عسكرية داخل إسرائيل ردا على قصف تل أبيب لقنصليتها في دمشق، بواسطة مئات الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة.

وأكد الوزير في مجلس الحرب الإسرائيلي، بيني غانتس، اليوم الثلاثاء، أن إسرائيل سترد على الهجوم الإيراني "في الزمان والطريقة المناسبين".

وذكرت قناة NBC الأمريكية أن الرئيس الأمريكي جو بايدن حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من الرد على إيران مؤكدا له أن واشنطن لن تشارك في شن أي هجوم على إيران.

وأبلغ الرئيس الإيراني نظيره الروسي فلاديمير بوتين في محادثة هاتفية اليوم الثلاثاء، أن طهران لا تسعى لأي تصعيد في الشرق الأوسط.

وأعرب الرئيس بوتين عن أمله في أن يتحلى الجانبان بضبط النفس وعدم إثارة موجة جديدة من المواجهة تهدد بعواقب كارثية على الشرق الأوسط بأسره.

المصدر: إرنا

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز